أخبار محلية

“خلوون يتربّوا”… نائبة الثورة تقف الى جانب النازح السوري الذي سرق ابناء بلدتها وتحرضه على تقديم شكوى بحقهم!

كتبت الزميلة غريس مخايل على صفحتها على “فايسبوك”:”أضع هذه التفاصيل برسم الرأي العام اللبناني بشكل عام، والشوفي بشكل خاص: نازح سوري أقدم على سرقة شبّان لبنانيين من بلدة الدامور… اشتبه الشبّان بأن هذا النازح هو الفاعل وأمسكوا به وطالبوه بإعادة ما سرقه، فاعترف بالموضوع وأعاد جزءاً مما تمت سرقته. في هذا الوقت عُلم أن نائبة الثورة الدكتورة نجاة عون حرّضت النازح السوري على أن يتقدم بشكوى ضد أبناء بلدتها الدامور وعُلم أيضاً أنه بعد توقيف الشبّان الخمسة دأبت عون على تغذية الموضوع وتحريض المعنيين في القضاء مستعملة عبارة:”خلوون يتربّوا”.

في هذا الوقت ومنذ معرفته بالموضوع سارع نائب التيار الوطني الحر غسان عطالله الى الاستفسار مع المعنيين في القضاء حول ما جرى متابعاً الموضوع لحظة بلحظة مع استخبارات الجيش والشرطة العسكرية ومخفر الدامور، الى أن خرج الشبّان الخمسة، علماً أنهم لا ينتمون الى التيار.

واليوم هناك ضغوطات على كل من تضامن مع هؤلاء الشبان على مواقع التواصل لكتابة اعتذارات علنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى