خاص

هل تخرج زغرتا من السِباق الرئاسي؟

بين رئيس تيار المردة سليمان فرنجية المرشّح غير المعلَن، والنائب ميشال معوض المرشح بـ «صوت عالٍ»، تبدو مفارقة مدينة زغرتا في تقدُّمها مرة أخرى على مسار السِباق الرئاسي. ورغم الإختلاف السياسي الحاد بين المرشحيْن، إلا أن المدينة تتقدم على غيرها من المدن السياسية، في أنها في كل إستحقاق يكون لها مرشح رئاسي، على طريقة المثَل اللبناني «في كل عرس يكون لها قرص». فكيف الحال ولديها اليوم مرشحان رئاسيان، من عائلتيْن عرفتا الخصومةَ والتوافُقَ والهدنة واليوم تتواجهان رئاسياً، فهل يصل أي منهما أم تذهب التسوية إلى خارج العائلتين وتخرج زغرتا من السِباق الرئاسي؟

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى