أخبار محليةخاص

هكذا تخطط سوريا لاسقاط ابو فاعور

لن يمر الخلاف بين رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط وسوريا مرور الكرام على الساحة اللبنانية. اذ بدأت ملامحه تظهر في التحالفات السياسية التحضيرية للانتخابات النيابية في أيار المقبل. اذ انه من الواضح، ان الاخيرة قد حسمت أمرها باسقاط جنبلاط.

وفي التفاصيل، تعمد الجهات السورية الى ضم حلفائها، الحزب الديمقراطي اللبناني برئاسة طلال ارسلان وحزب التوحيد العربي برئاسة وئام وهاب، بالاضافة الى القومي والتيار الوطني الحر، ضمن لائحة واحدة في الشوف بهدف تحجيم الحزب الاشتراكي وخرقه في معقل داره في عاليه.

ويشمل هذا القرار أيضاً البقاع الغربي، حيث تستجمع الجهات ذاتها أوراقها لدعم طارق الداوود المرشح عن المقعد الدرزي في الغربي والمدعوم من السوريين مقابل اسقاط النائب وائل بو فاعور، الرقم الأصعب لجنبلاط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى