أخبار محلية

هدوء واستعداد يسيطران على بنشعي

“ليبانون ديبايت”

توقّفَ متابعون أمام الهدوء الذي اتّسم به تصريح نجل رئيس تيار “المردة” النائب طوني فرنجية، على الرغم من المواقف العنيفة التي سجّلها قياديّو “التيار الوطني الحر” في ما له صلة بالإستحقاق الرئاسي.

وربطوا موقف فرنجية الإبن، بالهدوء الذي يسيطر على بنشعي في الوقت الراهن، علماً أن الأخيرة كانت قد وضعت حلفاءها في صورة التمهّل حيال الإستحقاق الرئاسي فترةً. وتمت قراءة هذا الطلب، بمثابة تهدئة الجبهات تمهيداً للبدء في البحث الرئاسي الجدّي.


وكان النائب طوني فرنجية، قد علّق عشية نهاية ولاية رئيس الجمهورية ميشال عون، بالآتي: “لا تعليق لدينا على نهاية عهد الرئيس ميشال عون، وننتظر الأيام المقبلة لتتّضح الصورة رئاسياً”.

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى