أخبار محلية

نائب يدفع ثمن حقد باسيل عليه وانتخاب معوض

“ليبانون ديبايت”

لم ينسَ رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل خروج النائب ميشال ضاهر من تكتل لبنان القوي أبان ثورة 17 تشرين إضافة الى تصويته لصالح ميشال معوض في الجلسة الاولى انتخاب رئيس الجمهورية ، وانتظر الأخير “عا الكوع” ليرد له الصاع صاعين مستنداً الى غضب حليفه حزب الله من ضاهر على خلفية انتخاب معوض ايضاً، وقام بتوجيه ضربته من خلال اقصاءه عن رئاسة لجنة الاقتصاد النيابية.

وبذلك يكون ضاهر دفع ثمن حقد باسيل اولاً وانتخابه معوض ثانياً.

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى