أبرز الأخبار

ميقاتي : فريق العهد يأبى التنازل عن شروطه التعجيزية، وهو أمر لن أقبل به

الشرق الاوسط

أوضحت مصادر مطلعة على أجواء الرئيس عون أن “الموضوع الحكومي معلق الآن ولا جديد فيه”، لافتة إلى أن “كلام الرئيس الجمعة عن أن الأولوية راهنًا لانتخاب رئيس جديد له مدلول أيضًا لجهة تراجع الملف الحكومي”.

وكان عون قد قال خلال لقائه الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير حسام زكي إن “الأولوية المطلقة يجب أن تكون راهنًا لانتخاب رئيس جديد للجمهورية لأن وجود الرئيس أساسي لتشكيل حكومة جديدة وليس العكس”.

واعتبرت أوساط الرئيس نجيب ميقاتي أن “كلام عون هذا يؤكد أنه لا نية لتسهيل عملية التشكيل، وأن هناك عدم تجاوب من فريق العهد مع مساعي الرئيس المكلف في مرحلة لا نمتلك فيها رفاهية الأخذ والرد ورفع السقوف السياسية”.

وقالت المصادر لصحيفة “الشرق الأوسط”: “الكلام بالملف الحكومي بات مخجلًا لأن الفريق الآخر يأبى التنازل عن شروطه التعجيزية ويريد إستباق تشكيل الحكومة بالحصول على تعهدات مسبقة، وهو أمر لن يقبل به الرئيس ميقاتي الذي وافق على إدخال تعديلات على الحكومة الحالية لتحصينها وإن كان مقتنعًا أن الأولوية يجب أن تكون إنتخاب رئيس جديد للجمهورية”.

 

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى