أخبار محلية

ماكرون “يصفع” باسيل في باريس.. والأخير يتوسّل!

“سبوت شوت”

بعد مغادرة عمّه الرئيس السابق من قصر بعبدا، لا يكل جبران باسيل ولا يَمَل، يحور ويدور متسلحًا بالـIQ العالي لديه.

فبعد زيارته لقطر وكزدورته مع الرئيس عون في البترون، وضّب حقائبه مجددًا وانطلق الى باريس.

فما سر هذه “الصفعة” خلال الزيارة؟ وما هي البخعة التي تلقاها باسيل هناك؟ ولماذا يرفض ماكرون لقاء باسيل والأخير يتوسط لإجراء مكالمة هاتفيّة معه؟

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى