أخبار دولية

ماذ تفعل الاستخبارات الأمنية الأسترالية في سوريا ؟

نفذت الاستخبارات الأمنية الأسترالية مهمة سرية في سوريا الهدف منها انقاذ العشرات من مواطنيها من نساء وأطفال مقاتلي تنظيم “داعش” من مخيمات اللاجئين في سوريا.

وقالت المتحدثة باسم وزيرة الشؤون الداخلية كلير أونيل في تعليقات عبر البريد الإلكتروني: “الأولوية العليا للحكومة الأسترالية هي حماية الأستراليين والمصالح الوطنية لأستراليا بناء على مشورة الأمن القومي”.

وأضافت: “نظرا للطبيعة الحساسة لهذه الأمور، فإنه من غير المناسب الإدلاء بتصريحات أخرى”.

ولم ترد أونيل بشكل فوري على دعوة المعارضة للحكومة لطمأنة الأستراليين بأن “أي شخص قد يكون متطرفا لا يشكل أي تهديد لدى عودته إلى أستراليا”.

وقالت وزيرة البيئة تانيا بليبيرسك، الإثنين، إن نحو 40 طفلا أستراليا يعيشون في مخيم في سوريا، وإن بعض أمهاتهم تعرضوا للخداع وتزوجوا مسلحي “داعش” عندما كن صغيرات.

يذكر أن استراليا تشارك الولايات المتحدة وفرنسا في العمليات الخاصة داخل سوريا، وهي أعلنت أكثر من مرة أنها تدرس الانضمام الى عمليات الضربات الجوية على الاراضي السورية.

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى