أخبار محلية

لن يكون هناك رئيس جمهورية بعد اليوم

حكومة أصيلة ستبصر النور قريبًا وهذا بات شبه مؤكدًا، وهذا سيتحقق ليكون يوم 31 تشرين الأول 2022 يومًا طبيعيًا، لكي لا يبقى الرئيس ميشال عون في بعبدا، ولأن الشغور الرئاسي سيكون طويلًا. سياسي مخضرم يبدي تشاؤمًا كبيرًأ فيقول: ربما لن يكون رئيس جمهورية بعد اليوم، وذلك بسبب الكيدية والنكايات بين مَن يعتبرون أنفسهم مسؤولين في لبنان وعن لبنان.

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى