منوّعات

فنانة تركية تنهي حياة حبيبها بطريقة مروعة.. وبمساعدة والدها إليكم التفاصيل (صور)

تم اتهام المغنية وعارضة الأزياء التركية سيتشيل شيفتجي بقتل حبيبها ورمي جثته في غابة “سانجاكتيبي” في مدينة اسطنبول بمساعدة والدها، وفق ما أفادت الصحف التركية.

وألقت الشرطة القبض على سيتشيل باعتبارها أحد المتهمين الأربعة بقتل الشاب “سميح شيفجي”، الذي عثرت إحدى العائلات على جثته مكبلة اليدين والقدمين في غابة “سانجاكتيبي” أثناء بحثهم عن الفطر.

ووفق بعض الصحف، اتضح أن سميح سيفجي من مدينة توركان جمعته علاقة سابقة مع المغنية، التي هددت بقتله في منشورات شاركتها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي؛ بسبب إصراره المتكرر على الرجوع لها واستئناف علاقتهما.

واشتبهت الشرطة بسيتشيل على أنها القاتلة بعد تتبع سجلات هاتف الضحية وسجلات حركة المرور الخاصة بلوحة ترخيص الخاصة بسيارته. وبعد التحقيق معها، اعترفت بقتل حبيبها والتخلص من جثته بمساعدة والدها.


جثث متعفّنة لأسرة كاملة… وتفاصيل الجريمة محيّرة!

وروت تفاصيل الجريمة المروعة، مُشيرة إلى أن سميح حضر إلى منزلها طلبًا للصلح، وبعد نقاش قصير عملت على ضربه عدة مرات بكرسي حديدي مكسور؛ ما أدى إلى وفاته على الفور. ثم قررت التخلص من جثته عن طريق تكبيله ورميه في الغابة.

وأفيد أن عائلة الشاب قد قدَّمت بلاغًا باختفائه قبل أيام من العثور على جثته هامدة. (البوابة)

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى