أبرز الأخبار

فساد وهاب يسقطه أمام الأسد

ينقل زوار الرئيس السوري بشار الاسد، ان رئيس حزب التوحيد اللبناني وئام وهاب حاول القيام بوساطة عبر الاسد للتقارب بين المرشحين للرئاسة جبران باسيل وسليمان فرنجية، الأمر الذي رفضه الأسد رفضاً قاطعاً، اذ قال امامهم “ان وهاب كان يشتم باسيل ويحمله مسؤولية خسارته في الانتخابات والان يريد عرض الوساطات”.

ووفق هولاء، فإن الأسد قال “الظاهر وئام مفلس وعم يحاول يعوض من خلال الوساطات والبحث عن ادوار”، مشيراً الى ان لعبة نقبل الأخبار وشن الحملات على رئيس مجلس النواب نبيه بري باتت مكشوفة انها وهدفها تقديم أوراق اعتماد لسوريا، كونها على خلاف مع بري.

واشار مراقبون ان الحملة الاخيرة التي شنها على المصرفي محمد حمود، تاتي في سياق الابتزاز ، الا ان سلته عادت فارغة من بري وسلامة، كذلك السوريين.

واعتبر هؤلاء ان افلاسه سيدفعه في المرحلة المقبلة لتفعيل السياسة الانتهازية التي يتبعها، مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، كذلك مع تجار النفط من آل رحمة وآل البسانه الذين تعرضوا لاتهمات من وهاب قبل ان يكذبه الامن العام في بيان نادر، وآخرين اشتهروا بتهريب النفط الى سوريا.

وتؤكد معلومات زوار الرئيس السوري، ان الاخير نقل رسالة الى وهاب يطالبه عدم استخدام اسمه كذلك عدم التباهي بعلاقاته مع مسؤولين سوريين، مهدداً بمنعه من دخول سوريا في حال تماديه.

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى