أبرز الأخبار

فرنسا لحزب الله: فككوا لغم الصهر

كتب ميشال نصر في” الديار”:

تؤكد مصادر دبلوماسية، ان خيار تكليف فرنسا قيادة المشاورات والاتصالات حسم اميركيا، من خلال تكليفها ادارة وساطة اقليمية – دولية، في شكل اساسي، على خط الرياض – طهران، رغم علاقاتها السيئة مع ايران هذه الايام على خلفيات الاتهامات لباريس بالتحريض على “الثورة” في الجمهورية الاسلامية، وهو ما دفعها الى تكليف دولة عربية بلعب دور قناة التواصل، وداخليا في حوار مباشر بين قصر الصنوبر وحارة حريك،عبر اكثر من “لجنة” معنية بالكثير من الملفات، بناء لتوصية خلية الازمة في الايليزيه، والتي تطلع على تقارير يومية ترفع اليها من السفارة في بيروت.

وتتابع المصادر بانه من الاكيد ان توتر العلاقة على خط باريس – طهران قد ادى الى بطء في المسار الا انه لم يتوقف، اذ لعبت نتائج الانتخابات الاميركية النصفية دور “المعادل” وهو ما ضمن استمرار التواصل وان بالواسطة، متوقعة ان تثمر المفاوضات قريبا، خصوصا ان القاعدة اللبنانية الداخلية باتت قاب قوسين او ادنى من تلقف التسوية والسير بها، نتيجة “استواء” الاوضاع الاقتصادية والمعيشية، ورغبة الجميع بحسم الشغور في اقرب وقت ضمن الحد الادنى من الضمانات.
من هنا رات المصادر ان الكرة اليوم في ملعب حزب الله حيث الرهان الدولي، وبان المعضلة الاساسية اليوم امام الحل، وخصوصا داخل فريق الثامن من اذار عنوانها “جبران باسيل”، وهو لغم بحاجة الى التفكيك في اسرع وقت ممكن، خصوصا ان شكل النظام للفترة المقبلة قد حسم لصالح الابقاء على نفاذ مفعول اتفاق الطائف، مع بعض التعديلات عليه في الممارسة لا في النصوص.
 

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى