بأقلامهم

شكراً سعادة السفير…

Almarsadonline

بقلم المحامي لوسيان عون – كاتب ومحلل سياسي

نتوجه بجزيل الشكر لسعادة سفير المملكة العربية السعودية وليد البخاري لان سعادتكم كشفتم المستور البارحة بدعوتكم القوى السياسية على مختلف انتمائاتها لحضور المؤتمر الوطني في الاونيسكو لدعم الطائف ،
الف شكر لكم لانكم عرّيتم المشبوهين وكشفتم عوراتهم ،
الف شكر لكم لانكم كشفتم من مع الطائف ومن ضد الطائف
لقد كشفتم الاقنعة والمحتالين والغشاشين
كشفتم الممثلين الحقيقيين ،
كشفتم من يحمل راية الطائف فيما يعمل تحت الطاولة لنحر الطائف
من حلف على دستور الطائف لتطبيق بنوده وفواصله ونقاطه ،ودأب في الوقت عينه على طعنه بخنجر وضربه والاجهاز عليه والتحريض عليه مجيّشاً انصاره ووسائل اعلامه لابطاله
لقد كشفتم من شتم الطائف ونهجه، وعندما دعوتم اياه لمناقشته جلس في الصف الامامي يهتف للطائف ويصفق له حتى الثمالة…
لقد كشفتم من يدخل من هؤلاء الوصوليين مع أم العريس ويخرج مع أم العروس،
من هو ذو وجهين وعملتين ولسانين،
من هو عميل مزدوج متخصص في العمالة والتزلف،
شكراً يا سعادة السفير البخاري،
ليتكم دعوتم الى هذا المؤتمر منذ دهر،
منذ تشرين الثاني عام ١٩٨٩ ،
منذ انطلاق هذه المسرحية الهزلية الدرامية لمئات من أفراد هذه الطبقة السياسية الفاسدة التي لعبت على حبال الوطن،
يومٌ مع الطائف ويومٌ آخر ضد الطائف…
أحبوا الطائف وكرهوه،
عشقوه وطعنوه ،
عمدوا الى تنفيذه وشتموه ،
تسلقوا الى الكراسي رافعين شعاراته،
وعندما تربعوا عليها أنكروه واحرقوه وخونوه….
شكراً جزيلاً يا سعادة السفير….
لو تفعلها كل يوم وكل ساعة، ولتسقط اقنعتهم في سلاّت القمامة فيلحقوها امام الرأي العام،
وليعرف الشعب اللبناني كما السعودي والعربي عامة،
من هو ملتزم بالطائف عن حق وحقيقة، ومن هو ضد الطائف،…..
ومن هو مع… وضد في الوقت عينه….
يبقى رغم خلافاتنا بوجهات النظر في السياسة مع حزب الله ،أن نحيي موقفه المقاطع للمؤتمر لكونه ضد الطائف في الظل وفي العلن، ولم يلتحق بالغشاشين والمخادعين “، بالزقيفة” بوجهين ممن صفقوا حتى الثمالة للطائف متربعين في الصف الأمامي، وضحكتهم تعكسوا ازدواجية المواقف وفرادية النجاسة والحقد الموتور والسفالة والانحطاط الخلقي ….
اما هؤلاء المصفقين الذين عادوا الى بيوتهم ليلاً… ألم يشعروا بالخجل، بصحوة ضمير،
الم يشاهدوا انفسهم في نشرات الأخبار وهم سكارى، فكانوا ملكيين اكثر من الملك في الصدارة وحاقدين على الطائف أكثر من عزرائيل ؟!
حقاً استحقوا جائزة ” الموريكس دور” في التمثيل… عن اداء دور فيلم : ” مع الطائف وضده “…

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى