خاص

شبكة مياه بيروت والمتن تلفظ انفاسها؟! فالج لا تعالج في ظل الافلاس

خاص المرصد اونلاين

استنتج من خلال تصاريح المسؤولين والعاملين في مؤسسة مياه بيروت ومحافظة بيروت أن شبكة مياه بيروت وجبل لبنان التي أنشئت في عهد الرئيس الراحل كميل شمعون باتت في نهية عهدها حيث تشهد اهتراء وتسرباً للمياه ما يتطلب انشاد شبكة جديدة تكلفتها عشرات ملايين الدولارات قوامها تكليف مهندسين لوضع خرائط تنفيذية ومد قساطل مياه حديثة بعد حفر الطرقات من ضبيه حتى خلده واعادة طرها وتنفيذها بعد الانتهاء من هذه الورشة التي تستغرق خمس سنوات من تاريخ المباشرة بها. واعتبر المسؤولون انه في غياب التمويل حاضراً لهذا المشروع من قبل صندوق النقد فان الامر بعيد المنال لعدم توفر الاموال المطلوبة، والصعوبة في انه لحين تنفيذه، ستبقى المناطق التي تتغذى حاضراً من خطي الجر ٦٠٠ و ١٢٠٠ تعاني من انقطاعات دورية من المياه والتصليحات المتتابعة بما يعرف ” بالترقيع ” الى حين اعادة التأهيل وفق المعايير الحديثة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى