خاص

سليمان فرنجية رئيساً.. والطبخة تمّت بنجاح!

أشارت المعلومات الى انّ إتفاقاً جرى بين حزب الله و”حركة امل”، قبل لقاء الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله ورئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل، تم خلاله التوافق على خيار رئيس تيار المردة سليمان فرنجية رئيساً، من دون ان يتم إعلانه كمرشح رسمي من قبل الثنائي الشيعي في الوقت الراهن، في إنتظار التطورات والبوانتاج النهائي، وتحت عنوان انّ فرنجية يؤيد خيارات الثنائي وليس ضد سياستهم وشعاراتهم، فيما هو حاول في المقابلة التلفزيونية الاخيرة التي جرت معه في شهر ايلول الماضي، بأن يبدو وسطياً وتوافقياً في الاطار السياسي، محاولاً التقرّب من كل الاحزاب وبصورة خاصة الخصوم، وكأنه يطلق رسالة الى البعض مفادها انه ليس مرشحاً تصادمياً او إستفزازياً، وإلا لن يصل الى الكرسي الرئاسي، خصوصاً انّ اكثرية الاصوات علت وطالبت برئيس بعيد عن التحدّي، لانّ الظروف الخطرة والدقيقة لا تسمح بوصول رئيس يحمل هذه الصفة، وإلا سيؤدي بالبلد الى الكوارث والخراب.

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى