أخبار محلية

“سفرات باسيل للدوحة كترانة”… شو القصة؟

كان لافتًا عدم حضور رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل الجلسة الخامسة، التي كانت مخصّصة إفتراضيًا لإنتخاب رئيس جديد للجمهورية، وذلك لإضطراره للسفر إلى

الدوحة.

ووفق العدّاد الالكتروني لدى بعض الذين يراقبون حركة باسيل الخارجية، فإن زيارته هذه لقطر قد وصلت، منذ عودة مفاوضات الترسيم، إلى ما يقارب الخمس زيارات، من دون الإعلان المسبق واللاحق عن المواعيد واللقاءات والنتائج.

لكن ما هو أكيد أن عددًا من المسؤولين القطريين، الذين تربطهم علاقات وطيدة مع بعض المسؤولين الفاعلين والمؤثرّين في الإدارة الأميركية، يعملون على ملف إمكان رفع العقوبات الأميركية المفروضة على باسيل وفق قانون “ماغنتيسكي”، الذي يعود قرار التراجع عنه لشخص الرئيس الأميركي دون غيره

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى