أخبار محلية

“سعادة النائب” معنّد ولا يتجاوب

لا تزال الحيوية السياسية تسيطر على الساحة البرلمانية، ويسعى العديد من القوى الى تعزيز حجم كتله من خلال استقطاب نواب مستقلين وتأسيس تكتلات نيابية اكبر.
وفي ظل هذا التحرّك، توجه انتقادات كثيرة لاحد النواب المستقلين لكونه لا يتجاوب مع اي مبادرة نيابية يقوم بها زملاؤه ويتعاطى بسلبية مفرطة رافضا بعناد الانضمام الى اي تكتل.

وتؤكد مصادر مطلعة ان “سعادته” كان يتعاطى بالطريقة نفسها مع فريقه السياسي السابق، وها هو اليوم، وبصفته المستقلة يتعامل بالسلبية ذاتها مع المستقلين والتغييريين.

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى