أخبار محلية

“حراك الوقت الضائع”.. هكذا علّق الفرنسيون عن زيارة باسيل لباريس!

 

الديار

تحدث زوار السفارة الفرنسية،رئاسياً، عن انعدام الوضوح في الرؤية الفرنسية حول المخارج الجدية للازمة في لبنان، على الرغم من محاولات باريس الحثيثة لاحداث الاختراق المأمول. وفي هذا السياق، تندرج زيارة رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل الى باريس، وقد وصفها هؤلاء بحراك الوقت الضائع، الذي لم يثمر تغييرا في وجهة نظر الفرنسيين ازاء مسؤولية العهد ومسؤوليته الشخصية عن جزء كبير مما وصلت اليه الاوضاع في لبنان، كما كانت باريس واضحة وصريحة بابلاغه بانه لا يملك “مفاتيح” الحل والربط مسيحيا ووطنيا، بعد قطعه “لجسور” التواصل مع كل القوى السياسية ما عدا حزب الله، الذي تملك باريس قنوات حوار مباشرة معه. ووفقا لتلك المصادر، لم ينجح باسيل في اقناع المسؤولين الفرنسيين بانه يحتل اليوم موقع “صانع الرؤساء”، بل زادت اقتناعا انه جزء من قوى سياسية قادرة على “التعطيل” لا ايجاد الحلول.

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى