أخبار محلية

جعجع: عون أضاع 40 سنة من حياتنا وباسيل “كذاب ونصاب كبير”

جعجع: من هو ضنين على صلاحيات رئاسة الجمهورية فليتفضل لانتخاب رئيس جديد

Almarsadonline

كشف رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع ان “تكتل “الجمهورية القوية” سيبحث في اليومين المقبلين الدعوة المرتبقة من رئيس مجلس النواب نبيه بري الى الحوار بعد انتهاء المهلة الدستورية”. وشدد على أهمية “معرفة هدف هذا الحوار وعلاقته بالاستحقاق الرئاسي، ولا سيما ان “انتخاب الرئيس” لا يكون بالحوار بل بالتواصل والاتصالات”.

وشدد جعجع، في حديث إعلامي، على ان “لا أمل للبدء بعملية انقاذ جدية الا اذا توحّدت المعارضة وأوصلت رئيسا يسلك مسار قيام الدولة من جديد، من هنا أبدت “القوات اللبنانية” استعدادها للتعاون بغية الوصول الى هذا الهدف”.

وذكّر ان “النائب ميشال معوّض لم يكن خيارنا في البداية وهو كان قد ترشح في الانتخابات النيابية على لائحة مختلفة، ولكن لأن همنا الاساس اختيار مرشح تتّفق عليه قوى المعارضة بمعظمها، قمنا بمروحة من الاتصالات مع “الحزب التقدمي الاشتراكي” و”حزب الكتائب” والتغييريين وكتلتي “الاعتدال الوطني” و”التجدد” والنواب المستقلين فكان اسمه الأكثر قبولا، لأنه يتمتع بالمواصفات المطلوبة، كما اعتقدنا ان لا مشكلة لـ”النواب الجدد” معه”.

ونفى ان “يكون هدف ترشيح معوّض اقفال الطريق امام الوزير السابق سليمان فرنجية، مع العلم انه لم يترشح بعد”، موضحا ان “ما من مشكلة شخصية مع فرنجية ولكننا ننتمي الى خطين لا يلتقيان أبدا بدءا من نظرتنا للعلاقة مع النظام السوري وصولا الى وضعية “حزب الله” ومصادرته لقرار الدولة وتحكمه بمصير الشعب خارج اطارها، ما نرفضه تماما في وقت يعتبره فرنجية امرا واقعا يجب التعاطي معه”.

واذ شدد على ان “استخفاف اي مسؤول سياسي بواجبه لاحداث خرق ما هو بمثابة جريمة كبرى وهنا اللوم على النواب الجدد الذين لم يطرحوا حتى الآن اي بديل جدي عن معوض”، أكد جعجع مجددا “الاستمرار ببذل الجهود لتحقيق التوافق مع النواب التغييريين وجمع كل افرقاء المعارضة، خصوصا اننا نتفق على غالبية الامور ولكن نعجز عن ايجاد الطريقة المناسبة”.

وأردف: “عند جلسة انتخاب نائب رئيس مجلس النواب، وزّعنا الادوار للتواصل مع النواب الجدد واخترت الإتصال ببعضهم وبلّغتهم بأننا كـ”قوات” لا نريد ترشيح أحد لذا طلبنا منهم الاتفاق مع النواب المستقلين على اسم للسير به ولكن لم نلقَ جوابا حتى اللحظة الاخيرة من موعد الجلسة حينها قرّرنا دعم النائب غسان سكاف الذي ترشّح الى جانب النائب الياس بو صعب المدعوم من “التيار الوطني الحر” و”حزب الله”، مع العلم ان سكاف لم يكن على لوائح “القوات” ولكنه وجه من وجوه 14 اذار. وللأسف في كل مناسبة سياسية نعاود الكرة مع “نواب التغيير” ولكن النتيجة ذاتها، لأنهم يرفضون التعاون معنا بالمبدأ، ونستغرب هذه الظاهرة المحزنة خصوصا انهم رشحوا انفسهم باسم الثورة”

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى