أخبار محلية

تلميحات قواتية بارزة: هل حان “وقت التغيير”؟

لافتة كانت المواقف الأخيرة المنقولة عن النائبة ستريدا جعجع، والتي لم يصدر اي نفي لها، لجهة اعتبارها ان الجيش هو المؤسسة الوحيدة الضامنة للسلم الأهلي في لبنان وتحظى باجماع جميع القوى السياسية، وأن مرشحنا الحقيقي هو قائد الجيش العماد جوزف عون”.

وفي هذا الاطار، سألت مصادر مطلعة هل من الممكن ان تتخلى القوات اللبنانية عن ترشيح رئيس حركة الاستقلال ميشال معوض لصالح قائد الجيش العماد جوزف عون، خصوصاً وانه الأقرب الى المرشح الوسطي من سليمان فرنجية؟ وهل ستؤمن القوات “الرافعة المسيحية لعون”بعد تعذر تأمينها لفرنجية المرفوض من قبلهم ومن قبل “التيار الوطني الحر”؟

مصدر قواتي مطلع قال” إن القوات مستمرة حتى اشعار آخر في دعم معوض والسعي لتأمين اصوات اضافبة له، لكن المعيار المستقبلي للانتخاب لا يزال غير واضح وهناك أكثر من إحتمال”.

يذكر ان قائد “القوات اللبنانية”سمير جعجع كان قال في حديث صحافي في شهر تموز الفائت” قائد الجيش العماد جوزيف عون أدار جيداً مؤسسة الجيش، وحسنها وتصرف كرجل دولة فعلي على رأسها، ولم يقبل، رغم الضغوطات التي تعرض لها من أرفع المسؤولين، أن يحيد الجيشُ عن مهامه، أي الحفاظ على الحدود الخارجية، وأيضاً على الأمن الداخلي الذي هو اليوم في وضعية مقبولة جداً”.وتابع: “لا أعرف ما هي حظوظ العماد جوزيف عون في الوصول إلى القصر، وأتمنى أن تكون جيدة، لأنه، كما نجح في دوره الصغير، يمكن أن ينجح في الدور الكبير أيضاً. وإذا تبين أن حظوظه متقدمة فإننا طبعاً سندعمه”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى