أخبار محلية

تفاهم الحزب والتيار.. هذا مصيره

يقول سياسي مخضرم ان التفاهم بين حزب الله والتيار الوطني الحرّ سيكون عُرضة للاهتزاز لا بل للانتهاء بعد نهاية ولاية الرئيس ميشال عون، خصوصًا بعد شعور النائب جبران باسيل ان الحزب أقرب من رئيس تيار المردة سليمان فرنجية منه في معركة رئاسة الجمهورية.

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى