خاص

تطور نوعي خطير يؤشر إقليمياً للأسوأ

خاص المرصد اونلاين

اعتبر محلل سياسي في شؤون الشرق الأوسط أن الغارات التي استهدفت منذ ساعات مطار دمشق الدولي سجلت تحولاً خطيراً في مسار المواجهة الداذرة بين اسراذيل واميركا من جهة وبين سوريا وايران من جهة ثانية.

وتوقف المحلل عند حجم الرسلة التي وجهتها اسرائيل لدمشق عبر قصف منشآت ضمن مطار دمشق الدولي المدني هذه المرة بعنف غير مسبوق وتعطيل مهابطه للمرة الاولى ما اضطر القيادة السورية لوقف حركة المطار ل ٤٨ ساعة ريثما يتم اصلاح المهابط والمنشآت التي شملتها الغارات.

وتأتي الاعتدادات الجوية الاخيرة متزامنة مع مخاطر اندلاع حرب بين حزب الله وايران من جهة واسرائيل من جهة اخرى على خلفية دخول سفينة التنقيب اينرجي ما بين الخطين ٢٩ و ٢٣ في المنطقة المتنازع عليها بين اسرائيل ولبنان وما رافقها من تهديدات.

المنطقة على فوهة بركان وفق ما يقوله المحلل السياسي، ويكفي قصف الباخرة بصاروخ او تفجيرها لكي تندلع حرب اقليمية يعرف من اين تبدأ ولا يعرف اين ومتى تنتهي

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى