أخبار دولية

تصاعد الأهمية السياسية لزيارة وفد حركة فتح إلى سوريا

بات من الواضح أن هناك الكثير من التفاعلات السياسية المهمة والدقيقة التي تنتج عن الزيارة التي يقوم بها القيادي في حركة فتح جبريل الرجوب إلى سوريا.
وقال التليفزيون البريطاني في تقرير له أن زيارة وفد السلطة الفلسطينية برئاسة جبريل الرجوب إلى سوريا في إحداث ضغوط كبيرة بين قيادات حماس.
وفي هذا الإطار تطرق التقرير إلى ما يتردد بشأن محاولات من قبل قيادات في اللجنة المركزية لحركة فتح لمتابعة محاولات تحسين العلاقات بين حماس وسوريا.
من جهتها كشفت مصادر مطلعة لصحيفة القدس أن زيارة وفد اللجنة المركزية لحركة فتح برئاسة جبريل الرجوب إلى سوريا، لم تحقق أي تقدم في الحوارات مع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بشأن انعقاد المجلس المركزي الذي كان من المقرر عقده في 20 يناير الجاري.
وفق المصادر، أكدت الجبهة على أهمية الحصول على ضمانات بشأن الالتزام بقرارات المجلس المركزي في دورته الـ 28، والذي عقد في رام الله عام 2015، وكان أبرز قراراته وقف التنسيق الأمني وتعليق الاعتراف بـ”إسرائيل” وقطع العلاقات معها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى