أبرز الأخبارخاص

بلبلة داخل المصارف اليوم

خاص المرصد أونلاين

مع تزايد الحديث عن توقف المصارف عن قبض اقساط القروض المستحقة على المواطنين، فوجىء المواطنون اليوم بما يشبه توافق المصارف على رفض تقاضي الاقساط المستحقة على المواطنين على سعر الدولار الرسمي 1507 ، وبات كل مصرف يطالب بالدفع وفق صيغة يرتئيها بعيداَ عن اي تعميم ملزم من مصرف لبنان لهذا التسديد وتحديد سعر الصرف.

ف ” بلوم بنك” بدا بفرض سعر صرف 8000 ليرة لتسديد اقساط القروض بالدولار بينما فرضت مصارف بنك ميد و كريدي بنكير دفع السندات اما بواسطة شيكات بالدولار واما فريش، وهذا ما يجبر المواطن على التوجه الى الصرافين لشراء الشيكات وفق نسب صرف مرتفعة واستلامها لتسديد ديونهم في وقت منعت المصارف التداول بالشيكات ،وبات الشيك وثيقة للذكرى غير قابلة للصرف في السوق التجاري اللبناني.

ماذا يعني فرض تسديد شيك بالدولار، واليس لاجبار المواطنين على شفط مزيد من الكتلة النقدية بالدولار من الودائع وتخفيفها بأي ثمن ممكن في ظل الانهيار الحاصل علماً ان هذه المصارف منعت تسديد المدينين المقترضين أقساطهم بالليرة اللبنانية في إجراء غريب عجيب وهي تكلف حراس المصرف بالتفاوض مع الزبائن مع رفض هؤلاء ادخالهم دون موعد.

الى متى تبقى المصارف تشكل قلاعاً تصد المودعين والعملاء في وطن كان منارة الشرق وصلة وصله بين الشرق والغرب وبلد الترانزيت بامتياز؟

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى