بأقلامهم

بداية الحرب الاهلية / المحامي سمعان اسكندر

بقلم المحامي سمعان اسكندر- ختص المرصد اونلاين

مطلع شهر تشرين الاول تكتمل جميع الاجواء والتحضيرات لانطلاق الفوضى الشاملة والحرب الاهلية.
بعد ان تم تفريغ جميع مؤسسات الدولة من قدرتها على العمل والانتاج وتوقف القضاء عن العمل وفرار عدد كبيرمن عناصر الاجهزة الامنية. شلل تام في دوائر الدولة والرعاية الصحية كل هذه الامور تشير الى اقتراب موعد الانفجار الكبير في شهر تشرين الاول وفوضى تجارية ترافق الحرب .
اضافة الى العوامل المحيطة بالمنطقة وفشل المفاوضات الايرانية وانفجار الشارع الايراني وهزيمة الجيش الروسي في اوكرانيا جميع هذه العوامل تنذر باندلاع حرب في لبنان في ظل غياب تام لاي مبادرة اقليمية او دولية لانقاذ لبنان .
من المتوقع ان تسيل دماء كثيرة في كافة المناطق جراء الانقسامات بين القوى ولا شيء يستطيع ان يوقف هذا الانهيار الدموي لان الساحة اللبنانية يسيطر عليها فريقان الفريق الايراني والحشد الشعبي بغطاء داخلي لحزب الله والفريق السوري للنازحين .ان فرار الشعب اللبناني المسالم افضل حل واسلم طريق له للنجاة لان المجاعة ستضرب مع الحرب .

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى