أبرز الأخبار

بالصور : عمليّة احتيال وتزوير”مضحكة” في شتورة… والضرب بمليوني دولار”!

Almarsadonline

ضجّت أوساط الصرّافين في شتورة اليوم بعد عمليّة نصب بمليوني دولار نفّذها المدعو “سمير  يزبك ” وكان ضحيّتها “صرّافو الشنطة في منطقة شتورا البقاعية”. وبحسب الرواية، فقد تمّ التفاوض والاتّفاق بين يزبك وعدد من صرافي الشنطة على قيمة عمليّة الصرف وتثبيتها ومكان التبديل عبر الرسائل.

وقد طلب الأوّل تصريف ملياري ليرة الى دولار مشيراً الى أنّها “مجلتنة” أي أنّ مصدرها مصرف لبنان، بمعنى أنّها معدودة وموزّعة رزمًا ومحزّمة بنايلون، وهي الحيلة التي لجأ إليها لبثّ الثقة لدى تبديل العملة من دون الحاجة الى التحقّق منها، وقد روى شهود عيان أن كراتين العملة اللبنانية مغلفة بإتقان وكتب عليها عبارة ” مصرف لبنان ” لكي تعطي مزيداَ من الثقة ولم يتم عد العملة بالمفرق بل بالرزم وهي مغلفة.

وجرت عملية التبادل بين يزبك والصرافين على الطريق العام في شتورة، فاستلم الصرّافون المبلغ بالليرة اللبنانيّة موضّباً بكرتونة “مكعّبة”، وهو مصطلح آخر يستخدمه الصرّافون في تعاملهم كمقياس، واستوفى ” يزبك ” قيمة المبلغ بالدولار وغادر. ليتبيّن للصرّافين بعد معاينتهم المبلغ بأنّهم وقع ضحيّة “نصبة” إذ عمد ” يزبك” المتواري، الى تزييف الرزم عبر دسّ عملة مصوّرة وأوراق في داخلها بينما وضع على وجه كل رزمة ورقة من فئة المئة ألف صحيحة غير مزورة.

هذا وحذر المواطنون من تداعيات انتشار العملة اللبنانية المزورة التي بدأت تنتشر في البقاع ،فيما افادت مصادر أخرى أن بعضها قد صادرته الأجهزة الامنية وهو يشكل اداة جرمية سيتم ضمها لملف التحقيق للتقصي عن مكان وزمان طباعتها وعبر اية ماكينات تزوير متابعةً للتحقيقات التي تشرف عليها الاجهزة الامنية والقضائية المختصة

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى