أخبار محلية

باسيل: ساعدوني على عون وأنا أتكفل بفرنجية

 

المنبر أونلاين

يكشف مصدر مقرّب من مقر ميرنا الشالوحي عن كلام يتردد في أروقة المقر حول موقف لرئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل بأنه قد فاز منفرداً بمعركة فرنجية التي أصبحت بحكم المنتهية وبأنه لن يدخل قصر بعبدا إلا زائراً، ويردد باسيل بأنه قد انتصر على رئيس المجلس النيابي نبيه بري الذي أقنع قيادة حزب الله بتأييد فرنجية.

المعركة القادمة لباسيل بحسب المصدر نفسه هي إبعاد قائد الجيش العماد جوزف عون عن السباق الرئاسي والتي يعتبر أن مواجهتها أصعب من معركة فرنجية وتتطلب أسلوباً جديداً في التعاطي معها من خلال ترويج الأخبار المختلقة عبر مقالات وتعليقات وتسريبات حول نشاطات عون والإدعاء بتبعيته لحزب الله والتنسيق القائم والدائم بين الطرفين بغية إحراق ورقته خارجياً وخاصة لدى الولايات المتحدة الأميركية والسعودية وهو طلب لهذه الغاية مساعدة من الدبلوماسيين الذين يمون عليهم باسيل للإضاءة على كل ما يمكن أن يسيء لقائد الجيش.

 

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى