أخبار دولية

الكونغرس يتوقع حربا ثالثة في لبنان ويحذر: غزو اسرائيلي بري قريب واسع النطاق؟!

جاء في الديار:

بعد ساعات على كشف إذاعة جيش العدو الاسرائيلي عن صدور اوامر من قبل رئيس أركان الجيش أفيف كوخافي لتسريع الاستعدادات لهجوم محتمل ضد ايران عبر اجراء تعديلات على البرامج التدريبية للطيارين في سلاح الجو، دخلت بعض دوائر الكونغرس الاميركي على خط التحذير من اندلاع ما اسمته «حرب لبنان الثالثة»، ما قد يدفع الادارة الاميركية الى العودة بقوة إلى الشرق الأوسط.

ووفقاً لإريك مانديل، في موقع «ذا هيل» المقرب من الكونغرس الاميركي، فإن إسرائيل لديها «خطوط حمراء» في التعامل مع إيران وحزب الله وأكثر الترجيحات تشير في الوقت الحاضر الى قيام إسرائيل بقصف المنشآت النووية الإيرانية وقيام حزب الله بإطلاق أكثر من 150 ألف صاروخ، حيث سيتمكن من تجاوز قدرات «القبة الحديدية» وأنظمة «مقلاع داود» «وآرو» المضادة للصواريخ. وهذا السيناريو سيفرغ «الغرفة» من الأوكسجين، على حد تعبير الكاتب، الذي أكد أيضاً أن النقاش حول المواجهة القادمة سيكون أقل وضوحاً.

وأوضح مانديل، المعروف بتنسيقه الدائم والرفيع مع أعضاء الكونغرس ومساعديهم في السياسة الخارجية، أن ما قد يدفع إسرائيل الى التحرك قد لا يكون له علاقة بمسيرة إيران نحو العتبة النووية، بل قدرة حزب الله انتاج صواريخ دقيقة يمكن أن تلحق دمارا هائلا في إسرائيل من الجنوب والشمال، وهنا تحدث الكاتب عن استعدادات اسرائيلية لتوجيه ضربات «استباقية» إلى جميع أنحاء لبنان، وهذا قد يؤدي إلى اندلاع حرب إقليمية، ولهذا دعا ادارة بايدن الى ألا تغض الطرف عن لبنان.

ورجح موقع «ذاهيل» بان تقوم «إسرائيل» في وقت قريب بغزو بري واسع النطاق، لانها لا تستطيع تدمير مخازن الصواريخ الموجهة بدقة بواسطة حملة جوية فقط، خصوصا ان المعلومات الاستخباراتية تشير الى ان حزب الله على وشك إنتاج معدات دقيقة لصواريخه في لبنان، مشيراً إلى أن إسرائيل باتت تعرف من تجربة حرب لبنان الثانية، ان تاثير الهجمات الجوية محدود.

وأوضح الموقع المقرب من الكونغرس أن حزب الله قد لا يكون معنيا بشن حرب مدمرة بعد قيام إسرائيل بضربة على المنشآت النووية الإيرانية، ولكنه سيرد على أي حملة جوية إسرائيلية تهدف الى تدمير ترسانته الصاروخية، ويمكن أن يشمل الرد بالصواريخ وهجمات برية عبر الحدود . ولن تكون الحرب إسرائيلية- لبنانية، ومن المرجح ان تدخل «المليشيات الإيرانية» الحرب عبر سوريا، كما ستتدخل الفصائل المسلحة في العراق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى