أخبار محلية

القوات تستغني عن معوض والحزب عن فرنجية

“ليبانون ديبايت”

بدا لافتًا تأكيد نائب كتلة “الوفاء للمقاومة”حسن فضل الله على رفضه لفكرة رئيس التحدي، معتبرًا أن “القوات” تدعم مرشح “تحدي” وهو ميشال معوّض، في وقت رفض فيه النائب أشرف ريفي اعتبار معوّض مرشح تحدّي، مشيرًا الى أنه “مرشح تحدي للفاسدين وشخص سيادي”.

على المقلب الآخر، يرفض مقرّبون من النائب سليمان فرنجية، اعتبار الأخير مرشح تحدّي، محاولين الباسه ثوب “التوافقي” كونه ليس على خلاف جوهري مع أي مكوّن لبناني، إلا أن أطراف قوى 14 آذار وخصوصًا “القوات”، ترى فيه مرشح طرف، ولا يُمكن اعتباره توافقيًا.

أمام هذا المشهد المعاكس بين شخصيتين تسعيان للوصول الى قصر بعبدا، نستنتج أنه في النهاية سيُصار الى اسقاط ترشيح الشخصيتين بحجة عدم “التوافق” على تصنيفهما، علمًا أن أصوات بدت تعلو في صفوف “المعارضة”، وتحديدًا في صفوف القوات والكتائب، ترحّب بفكرة استبدال معوّض أو أقله عدم التمسّك بترشيحه في الفترة المقبلة. تزامنًا مع أصوات مقرّبة من “حزب الله” تشير الى أن الحزب غير قادر على ايصال فرنجية.

فهل يتخطى أحد من فرنجية ومعوّض مرحلة “التصنيفات” ليعزّز حظوظه الرئاسية، أم أن أسماء جديدة ستُرصد “جدّيًا” في قادم الأيام؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى