أخبار محلية

الشتاء العصيب: المازوت للاغنياء والحطب ب٢٠٠ دولار

 

اللبنانية – داني القاسم

مع اقتراب فصل الشتاء، يتجه اللبنانيون الى التفكير نحو أمر مهمّ الا وهو التدفئة، خصوصاً في المناطق الجبلية التي تعلو عن ال 500 متر عن سطح البحر. لكن في الوقت الراهن، أصبحت وسائل التدفئة المتعارف عليها في القرى اللبنانية، أي المازوت والحطب، غالية الثمن، مما يجعلها بعيدة عن متناول الكثير من العائلات.

فاللبناني لم يعد قادراً على شراء مادة المازوت في ظلّ الإرتفاع الجنوني الذي تشهده هذه المّادة، ما يدفع بالبعض خصوصاً سكان المناطق الجبليّة والمرتفعة والتي تعاني من طقس بارد الى شراء الحطب الذي اصبحت اسعاره “نار”.

يقول رزق الله احد سكان منطقة جبلية لموقع الـ “اللبنانية”، أن الحطب نار و الرزقة على الله، فاسعار المازوت والحطب تنافسان بعضها في الغلاء، وبات من الصعب شراءهما خصوصا ان المدخول بات أدنى بكثير من المصاريف.

في المُقابل، تفيد مصادر مطلّعة لـ “اللبنانية” أن سعر طنّ الحطب نوع الصنوبر وصل لـ ٥ مليون ليرة لبنانية، أمّا السنديان فبلغَ نحو ٢٠٠ دولار اميركي فيما تبلغ توصليته الى المنزل نحو ٢٢٠ دولار.

في الإطار ذاته، أوضحت مصادر اُخرى أن من بين المواطنين غير القادرين على شراء الحطب أو المازوت عمدوا في الآونة الأخيرة الى شراء الزيوت المحروقة من المحلّات التجاريّة والفلاتر وهم يعمدون على مزجها ب “نشارة الحطب” أو الثياب او الأحذيّة القديمة كوسيلة للتدفئة

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى