أبرز الأخبار

الإعلامي مرسيل غانم لـ”الجديد” عن اعتداء الخميس : ” يروحو يبلطوا البحر”

الجديد

أكد الاعلامي مرسال غانم لقناة الجديد أنه كان هناك انتشاراً مكثفاً للتيار خارج الأستوديو وصل إلى 400 شخص من الحرس القديم يوم الخميس الفائت وقد طالبت النائب شربل مارون الذي قال لي “أنا بحلها” وانا أتحداه أن ينكر ذلك

وأضاف : حذفت من المقدمة جملة “يوم 31 تشرين الأول انتهى عهد جبران باسيل الأول” احتراماً لجمهور التيار وقد اتخذنا قراراً أننا لن نستقبل أي جمهور لا يحترم قواعد البرنامج

واردف قائلاً :  في ظل 17 تشرين احتك جمهور الحراك أكثر من مرة مع جمهور حركة أمل ومؤيديين للحزب السوري القومي لكن هذا الإحتكاك لم يتطور ولم يحشد أحدهما للآخر إلا أن جمهور التيار اعتاد على مثل هذه الأمور، كما لم يتم الإعتداء عليّ و”عندي سواعد كفاية لدافع عن حالي” ويبدو أن القرار كان في ميرنا الشالوحي وليس لدى النائب شربل مارون الذي لم يتمكن من ضبط جمهوره

لن أمثل أمام هذا القضاء ولن أمثل أمام أجهزة أمنية وأكثر ما يمكن أن يحصل هو المثول أمام محكمة المطبوعات “وغير هيك يروحو يبلطو البحر”.

 

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى