شريط الاخبار:
-->

كرواتيا تحقّق «المعجزة» وتُواجه فرنسا في النهائي

 

حقّق المنتخب الكرواتي فوزاً على نظيره الإنكليزي 2-1 بعد التمديد (1-1 في الوقت الأصلي) في الدور نصف النهائي لكأس العالم في روسيا، ليبلغ النهائي للمرّة الأولى في تاريخه، ويلاقي فرنسا الأحد المقبل.

على ملعب لوجنيكي في موسكو، تقدّمت إنكلترا بهدف في الدقيقة الخامسة عبر المدافع كيران تريبيير من ركلة حرّة مباشرة، قبل أن تُعادل كرواتيا عبر إيفان بيريشيتش في الدقيقة 68.


وفرَض التعادل تمديد المباراة إلى شوطين إضافيين حسَمت فيهما كرواتيا النتيجة بهدف لماريو ماندزوكيتش (109).
وتُلاقي كرواتيا الأحد على الملعب نفسِه، فرنسا التي كانت قد فازت الثلثاء على بلجيكا 1-0.


وكانت كرواتيا تخوض الدورَ نِصف النهائي للمرّة الثانية في تاريخها، بعدما بلغَت المرحلة نفسَها في مونديال فرنسا 1998 في أوّل مشاركة لها كدولة مستقلّة، إلّا أنّها خسرَت أمام المنتخب المضيف بنتيجة 1-2.


أمّا إنكلترا، ففشلت في بلوغ المباراة النهائية للمرّة الثانية في تاريخها والأولى منذ 1966 عندما أحرزَت لقبَها العالمي الوحيد في المونديال الذي استضافته على أرضها.


وتفوّقَ المنتخب الكرواتي بإشراف المدرّب زلاتكو داليتش والقائد لوكا مودريتش، على التشكيلة الإنكليزية الشابّة للمدرّب غاريث ساوثغيت، علماً أنّ إنكلترا كانت تخوض نِصف النهائي للمرّة الثالثة في تاريخها بعد 1990 عندما خرَجت على يد ألمانيا الغربية بركلات الترجيح.


وبدأ المنتخب الإنكليزي الشوط الأوّل بضغط سريع، بينما افتقدت كرواتيا اللمسة الحاسمة في منطقة منتخب «الأسود الثلاثة»، وغاب التواصل الفعّال بين نجمَي خط وسطِها القائد لوكا مودريتش وإيفان راكيتيتش وماندوزكيتش.


وأتى الهدف الأوّل سريعاً بركلةٍ حرّة من على حافة المنطقة بعد خطأ من مودريتش على الإنكليزي ديلي آلي. وانبرى تريبيير للركلة وسدَّدها رائعةً من فوق الحائط البشري على يسار الحارس دانيال سوباشيتش (5).


وظهرَت كرواتيا بصورة مختلفة تماماً في الشوط الثاني، وكانت تحرّكات لاعبيها أخطر لا سيّما عبر ماندزوكيش وبيريشيتش، وسط تراجعِ إنكلترا على صعيد الهجمات والمحاولات.


وأثمرَ الضغط تسجيلَ هدف التعادل عبر بيريشيتش الذي حوّلَ بقدمِه من وضعية صعبة أقرب إلى ركلة «كاراتيه» بالقدم اليسرى، كرةً عرضية رفعَها شيمي فرساليكو، على رغم محاولة المدافع كايل ووكر قطعَها برأسِه.


وامتدّت المباراة إلى شوطين إضافيَين. وكانت إنكلترا قريبةً من التقدّم في الدقيقة 98، عندما حوّل المدافع جون ستونز ركلةً ركنية، رأسيّة في اتّجاه مرمى سوباشيتش، إلّا أنّ فرساليكو كان في انتظارها على خط المرمى.


وفي الدقيقة 105+2، كاد ماندزوكيتش أن يمنحَ بلاده الهدفَ الثاني، عندما تقدَّم لملاقاة كرةٍ عرضية من بيريشيتش وهو على بُعد سنتيمرات من المرمى الإنكليزي، إلّا أنّ بيكفورد لاقاه وتمكّنَ من صدّ محاولته بأعجوبة، محوّلاً إياها إلى ركنية.


ولم يتأخّر لاعب يوفنتوس الإيطالي في تسجيل هدف التفوّق للمنتخب الكرواتي الذي كان أخطر بشكلٍ إضافي بعد التمديد. فبَعد محاولة تشتيتِ خاطئة من ووكر، أعاد بيريشيتش الكرة برأسه إلى خلفِ المدافعين الإنكليز، ليلاقيَها ماندزوكيش ويتابعَها بقوّة في مرمى بيكفورد.


واختِير بيريشيتش لاعب نادي إنتر ميلان الإيطالي، أفضلَ لاعب في المباراة، علماً أنّه كان قريباً من تسجيل هدف شخصي ثانٍ في الدقيقة 72 بعد مراوغة في منطقة الجزاء، إلّا أنّ تسديدته ارتدّت من القائم الأيسر.


وأكملَ المنتخب الإنكليزي الدقائق الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني بعشرة لاعبين بسبب إصابة تريبيير واستنفادِ ساوثغيت كلّ التغييرات القانونية.

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree