شريط الاخبار:
-->

ألمانيا تعتذر من السويد

 

تقدّم المنتخب الألماني باعتذار من منافسه السويدي، على خلفية الاحتفالات المُبالغ بها التي قام بها لاعبوه وأفراد من جهازه الفني قرب دكّة البدلاء الاسكندينافية، بعد الفوز الذي حقّقه المانشافت في مباراتهما خلال منافسات كأس العالم.


ومنح طوني كروس منتخب بلاده فوزاً مثيراً ليل السبت على السويد ضمن الجولة الثانية من المجموعة السادسة لمونديال روسيا، بتسجيله هدف الفوز 2-1 في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.


وأثارت الاحتفالات الألمانية على مقربة من دكة البدلاء السويدية، حفيظة مدرّب المنتخب الاسكندينافي وتسبّبت بإشكال بين الطرفين.


وتقدّم المنتخب الألماني، عبر حسابه على «تويتر»، باعتذار عمّا جرى، موضِحاً: «كانت مباراة مشحونة بالمشاعر. في النهاية، بعض ردود الفعل أو حركات جهازنا الفني حيال الدكة السويدية كانت عاطفية جداً. هذه ليست الطريقة المثالية للقيام بالأمور»، مُضيفاً: «أورساتكا!» («عذراً» باللغة السويدية).


وكانت لقطات المباراة قد أظهرت قيام أحد إداريّي المنتخب الألماني نحو مقاعد بدلاء السويد، للاحتفال بشكل استفزّ مدرّب الأخير يانه أندرسون.


وشرح الأخير ما جرى بقوله: «لقد أثاروا حقاً حفيظتي وجعلوني غاضباً من خلال ركضهم نحونا، والقيام بحركات على مقربة منّا».


وتابع: «كان هناك الكثير من الناس المنزعجين حقاً على مقاعد البدلاء. قاتلنا لمدّة 95 دقيقة. (يفترض أنه) عندما تُطلق صافرة النهاية عليك المصافحة والمضي في طريقك. كنت غاضباً حقاً. هم لم يفعلوا ذلك: تحتفلون معاً وتتركون خصمكم غارقاً في حزنه. لا يجب التصرّف بهذه الطريقة».


من جهته، أكّد المدرّب الألماني يواكيم لوف عدم ضلوعه بما جرى، قائلاً: «بعد صافرة النهاية، كنتُ ومساعدي نركّز على أمور أخرى، كنّا نحتفل، لم أر الحركات التي حصلت تجاه مقاعد السويد إطلاقاً».

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree