شريط الاخبار:
-->

مانشستر يونايتد في الأندلس وروما للثأر من شاختار دانتسيك

 

يحلّ مانشستر يونايتد الانكليزي، حامل اللقب 3 مرات، على اشبيلية الاسباني اليوم الاربعاء في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم على وقع الحالة الجدلية لنجمه الفرنسي بول بوغبا، فيما يبحث روما الايطالي عن الثأر من شاختار دانيتسك الاوكراني.
ويحوم الشك حول مشاركة لاعب الوسط بوغبا اساسيا في مباراة ملعب «سانشيس بيسخوان»، بسبب فورمته ووضعه البدني الحالي.
بوغبا (24 عاما) الذي استقدمه «الشياطين الحمر» في 2016 بصفقة قياسية من جوفنتوس الايطالي (125 مليون دولار اميركي)، بعد اربع سنوات من التخلي عنه مجانا، لم يلعب 90 دقيقة كاملة في الشهر الاخير. استبعده مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو خلال الخسارتين ضد توتنهام ونيوكاسل في الدوري وبينهما الفوز على هادرسفيلد.
واشارت تقارير في الصحف الفرنسية الاسبوع الماضي، الى ان بوغبا غير سعيد في الدور الذي منحه اياه مورينيو، خصوصا لناحية المتطلبات الدفاعية.
وقال مورينيو ان بوغبا كان سيشغل مركزه المفضل في يسار وسط من ثلاثة لاعبين السبت الماضي، خلال الفوز على هادرسفيلد ضمن الدور الخامس من مسابقة الكأس، لولا استبعاده قبل ساعات من ضربة البداية بسبب المرض.
وهذه المواجهة القارية الاولى بين يونايتد، المتوج في 1968 و1999 و2008 والذي يشارك في المسابقة القارية الأم بعد تتويجه بطلا للدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» للمرة الأولى في تاريخه، واشبيلية الذي خلفه «الشياطين الحمر» في رفع كأس «يوروبا ليغ»، علماً بانّ الفريق الاندلسي كان صاحب اقل عدد من النقاط من بين المتأهلين من دور المجموعات (9).
وبلغ اشبيلية، خامس ترتيب الدوري الاسباني راهناً تحت اشراف مدربه الجديد الايطالي فينتشنزو مونتيلا، هذا الدور اربع مرات في آخر 5 مشاركات له، بيد انه فشل في بلوغ ربع النهائي، فيما يخوض يونايتد الذي سجل له البلجيكي روميلو لوكاكو 21 هدفا هذا الموسم، ثمن النهائي للمرة الاولى منذ موسم 2013-2014.

 امتحان اوكراني لروما

ويحل روما الايطالي على شاختار دانيتسك الاوكراني، منتشيا من ثلاثة انتصارات متتالية وارتقائه الى المركز الثالث في الدوري المحلي، ولو بفارق كبير عن نابولي وجوفنتوس.
وسيكون باب التأهل مفتوحا على مصراعيه بين شاختار وروما الذي انتهى مشواره في الدور ثمن النهائي لنسخة 2010-2011 على يد الفريق الأوكراني بالخسارة أمامه 2-3 ذهابا وصفر-3 ايابا، ليرفع رصيده الى 3 انتصارات في اربع مباريات بعد مواجهتين في دور المجموعات لموسم 2007.
ويخوض روما الادوار الاقصائية للمرة السادسة في اخر 7 مشاركات، لكنه بلغ ربع النهائي آخر مرة في موسم 2008.
ويغيب عن روما لاعب وسطه الفرنسي مكسيم غونالون لاصابته، الى جانب الارجنتيني جوناثان سيلفا والهولندي ريك كارسدورب. وعاد الى صفوف روما خلال الفوز الاخير على اودينيزي 2-صفر، لاعب الوسط دانييلي دي روسي والارجنتيني دييغو بيروتي.
وقال مهاجمه البوسني ادين دزيكو: «نشعر بالثقة بعد 3 انتصارات متتالية، الفريق بحال جيدة ونستمتع بالنظام الجديد».

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree