شريط الاخبار:
-->

مواجهة من العيار الثقيل بين ليفربول ومان سيتي

 

يستضيف ليفربول الرابع مانشستر سيتي المتصدّر في مواجهة من العيار الثقيل غداً في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإنكليزي، يفتقد فيها نجمه البرازيلي كوتينيو المنتقل إلى برشلونة الإسباني.

يتصدّر مانشستر سيتي الترتيب برصيد 62 نقطة، بفارق مريح يبلغ 15 نقطة عن غريمه مانشستر يونايتد، الذي يتقدّم بدوره بنقطة واحدة عن تشلسي. ويأتي ليفربول رابعاً وله 44 نقطة، مقابل 41 لتوتنهام و39 لأرسنال.

ويخوض ليفربول مباراته الأولى بعد انتقال صانع ألعابه كوتينيو إلى برشلونة في صفقة كبيرة بلغت 160 مليون يورو.

لكنّ المدرّب الألماني يورغن كلوب يملك الأسلحة اللازمة لخوض المباريات الكبيرة بوجود الهدّاف الدولي المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه والبرازيلي الآخر فيرمينو.

وامتاز ليفربول بقدرته الهجومية الكبيرة هذا الموسم فسجّل 50 هدفاً في 22 مباراة في البطولة حتى الآن، منها 17 لصلاح الفائز قبل أيام بجائزة أفضل لاعب أفريقي في 2017.

وعزّز ليفربول صفوفه مع انطلاق فترة الانتقالات الشتوية بتعاقده مع المدافع الهولندي الدولي فيرجيل فان دايك مقابل 75 مليون جنيه استرليني (84 مليون يورو) من ساوثمبتون. وشارك فان دايك في مباراة الكأس أمام إيفرتون وسجّل له هدف الفوز 2-1.

لكنّ فريق المدرّب الإسباني جوسيب غوارديولا يسير بخطوات ثابتة نحو إحراز اللقب، كما أنه يحارب على كل الجبهات، فبلغ ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لمواجهة بازل السويسري، وخطف له مهاجمه الأرجنتيني سيرجيو أغويرو الثلثاء هدف الفوز على بريستول سيتي 2-1 في ذهاب نصف نهائي كأس الرابطة الإنكليزية، كما بلغ الدور الرابع من مسابقة الكأس.

يونايتد وتشلسي ينتظران تعثّر سيتي

وينتظر مانشستر يونايتد وتشلسي خسارة جديدة لمانشستر سيتي لتقليص الفارق وإعادة طابع المنافسة على الصدارة.

وفقد يونايتد قبل أيام لقبه في كأس الرابطة بخسارته أمام بريستول 1-2 في ربع النهائي، لكنه بدأ الدوري هذا العام بفوز على إيفرتون 2-0، ويأمل مدرّبه البرتغالي جوزيه مورينيو بالبناء على هذه البداية الجيّدة لمواصلة الضغط على سيتي، وهو سيخوض مباراة سهلة مع ستوك سيتي الثامن عشر المهدّد بالهبوط.

وينشد الإيطالي أنطونيو كونتي مدرّب تشلسي الأمر ذاته ضد ليستر سيتي بطل الموسم قبل الماضي والذي تحسّنت عروضه كثيراً بعد إسناد إدارته الفنّية للفرنسي كلود بويل خلفاً لكريغ شيكسبير المقال من منصبه.

ويحلّ أرسنال ضيفاً على بورنموث السادس عشر ساعياً إلى البقاء في دائرة الصراع على إحدى البطاقات الأوروبية.

برنامج مباريات إنكلترا

• اليوم
تشلسي - ليستر سيتي 17,00
واتفورد - ساوثمبتون 17,00
كريستال بالاس - بيرنلي 17,00
هادرسفيلد - وست هام 17,00
وست بروميتش - برايتون 17,00
نيوكاسل - سوانسي سيتي 17,00
توتنهام - إيفرتون 19,30

• غداً
بورنموث - أرسنال 15,30
ليفربول - مان سيتي 18,00

• الإثنين
مان يونايتد - ستوك سيتي 22,00

إسبانيا

في المقابل، يأمل برشلونة الذي يحلّق في الصدارة فكّ النحس الذي يطارده في سان سيباستيان، عندما يحلّ على ريال سوسييداد غداً في المرحلة 19، الأخيرة ذهاباً، من الدوري الإسباني، فيما تنتظر ريال مدريد حامل اللقب مهمة صعبة أمام ضيفه فياريال السادس.

ويتصدّر برشلونة الترتيب بفارق شاسع عن أقرب مطارديه أتلتيكو مدريد (9 نقاط)، كما يبتعد بفارق 16 نقطة عن غريمه اللدود ريال مدريد الذي يملك مباراة مؤجّلة.

ويعد ملعب «أنويتا» من الأمكنة النادرة التي يعاني فيها برشلونة في الليغا المحلّية، إذ عجز الفريق الكاتالوني عن تحقيق الفوز هناك منذ عام 2007، علماً أنه عاد فائزاً مطلع العام الماضي في ربع نهائي الكأس بهدف البرازيلي نيمار المنتقل الصيف الماضي إلى باريس سان جرمان الفرنسي.

وتقدّم تشكيلة المدرّب إرنستو فالفيردي بقيادة الأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي موسماً ضارباً في الليغا، فلم تخسر حتى الآن في 18 مباراة، وتملك أقوى خطي هجوم (48) ودفاع (7)، فيما يتصدّر ميسي ترتيب الهدّافين (16).

ريال يفقد الأمل!

وتحت الغيمة التي يحلّق عليها برشلونة، لا يزال ريال مدريد يلملم جروح هزيمته القاسية على أرضه في الكلاسيكو 0-3 نهاية العام الماضي.
ولم ينجح الفريق الملكي في مبارياته الأربع الأخيرة سوى بالفوز مرّة وحيدة، ما رفع حدّة الضغوط على مدرّبه الفرنسي زين الدين زيدان، رغم تأكيده الأربعاء تمديد عقده مع الفريق الملكي حتى 2020.

ويركّز ريال على دوري الأبطال حيث يستعدّ لمواجهة باريس سان جيرمان الفرنسي في دور الـ16 في موقعة نارية، ومسابقة الكأس التي تأهّل فيها إلى الدور ربع النهائي بعد تعادله مع ضيفه نومانسيا 2-2 الأربعاء بتشكيلة رديفة (فاز ذهاباً 3-0).

ورغم فقدان الأمل منطقياً بمقارعة برشلونة على لقب الدوري، إلّا أنّ ريال يتحتّم عليه الحفاظ على الأقل على مركزه الرابع لضمان التأهّل إلى دوري الأبطال في الموسم المقبل.

برنامج مباريات إسبانيا

• اليوم
جيرونا - لاس بالماس 14,00
ريال مدريد - فياريال 17,15
إيبار - أتلتيكو مدريد 19,30
ديبورتيفو لاكورونيا - فالنسيا 21,45

• غداً
ليفانتي - سلتا فيغو 13,00
ألافيس - إشبيلية 17,15
إسبانيول - أتلتيك بلباو 19,30
ريال سوسييداد - برشلونة 21,45

• الإثنين
ريال بيتيس - ليغانيس 22,00

فرنسا

من جهة أخرى، يخوض باريس سان جيرمان، المتصدّر بفارق كبير عن أقرب منافسيه، رحلة صعبة إلى غرب البلاد، عندما يحلّ على نانت الخامس، غداً في ختام المرحلة العشرين، الأولى إياباً، من الدوري الفرنسي.

ويبدو سان جيرمان في طريقه لاستعادة لقب الدوري الذي خسره العام الماضي أمام موناكو، وذلك بعد هيمنته على «ليغ 1» بين 2013 و2016،

في ظل العهد القطري لفريق العاصمة واستقدام أبرز اللاعبين العالميين. ويقبض رجال المدرّب الإسباني أوناي إيمري بقوّة على الدوري مع 8 انتصارات في آخر 9 مباريات، جعلتهم يبتعدون في الصدارة بفارق 9 نقاط عن كل من موناكو وليون.

لكنّ رحلة نانت لن تكون مفروشة بالورود، أمام فريق المدرّب الإيطالي المحنّك كلاوديو رانييري الفائز في مباراتيه الأخيرتين.

ويخوض سان جيرمان، الفائز ذهاباً 4-1، المواجهة بعد بلوغه الأربعاء نصف نهائي كأس رابطة الأندية على حساب اميان الذي أكمل المباراة بعشرة لاعبين لنحو ساعة، بهدفين من ركلة جزاء للبرازيلي نيمار ثمّ أدريان رابيو، في ظلّ غياب متصدّر ترتيب الهدّافين الأوروغوياني إدينسون كافاني العائد متأخراً من عطلة الميلاد ورأس السنة.

ويبدو فريق العاصمة متوتراً مطلع السنة في ظلّ تأخّر كافاني بالعودة، والحديث عن رحيل بعض لاعبيه مثل الأرجنتيني خافيير باستوري والحارس الألماني كيفن تراب والبرازيلي لوكاس مورا.

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree