شريط الاخبار:

عبد الرحيم مراد أهم عند حزب الله من كل مرشحيه

 

أشارت مصادر سياسية رفيعة إلى أن الوزير الأسبق عبد الرحيم مراد يبحث عن 2500 إلى 3000 صوت تفضيلي للفوز بمقعد سني عن دائرة البقاع الغربي وراشيا، في مواجهة لائحة التحالف الذي يضم تيار المستقبل والحزب التقدمي الإشتراكي.

المصادر أوضحت أن ذهاب الرئيس سعد الحريري نحو ترشيح محمد القرعاوي ترك ارباكًا كبيرًا في صفوف مراد وقلب الطاولة على جميع الحسابات الانتخابية التي كانت قائمة قبل هذه الخطوة، مؤكدين بأن تيار المستقبل مرتاح لمسار الأمور، لا سيما لجهة هزيمة مراد ونجاح مرشحيّه السنييّن.

وكانت بعض المعلومات قد تحدثت عن أن مراد يخوض مفاوضات مكثفة مع أحد أعضاء لائحته للحصول على أصوات جمهوره مقابل مبالغ مالية كبيرة، لكنه رفض العرض بشكل مطلق، معتبرًا أن الأمر يُشكل اهانة كبيرة له ولتاريخه ولمؤيديه.

في المقابل، يؤكد المتابعون أن مراد يعول بشكل كبير على حزب الله وعلى امكانية تجيير 3000 صوت تفضيلي لصالحه من المناطق الشيعية، لكن هذا الأمر دقيقٌ جدًا، وقد يتسبب بخسارة المرشح الشيعي في لائحة مراد محمد نصر الله.

مصدر كبير علق على القراءة الأخيرة بالقول: “عبد الرحيم مراد أهم عند حزب الله من كل مرشحيه، وهو لن يتردد بالتضحية لضمان فوزه”، مؤكدًا أن فوز مراد سيتحول إلى مخرز يستخدمه حزب الله بوجه الرئيس سعد الحريري والأكثرية السنية في لبنان، لا سيما في يتعلق بموقع رئاسة الحكومة.

المصدر ختم بالقول: “المضامين السياسية لفوز مراد تفوق مضامين الطعنة التي وجهها الرئيس نجيب ميقاتي للحريري عقب إقالة الأخير من رئاسة الحكومة”.

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree