شريط الاخبار:

اربعة مقاعد لفرنجية وثلاثة للقوات

 

من شأن انشغال النائب سليمان فرنجية بحل الخلافات الداخلية في لائحته في زغرتا أن يؤثر على نتائج المعركة في دائرة «الشمال الثالثة» التي تضم أقضية بشري - زغرتا - الكورة - البترون، خصوصاً أن المواجهة الانتخابية فيها محتدمة وتتخذ أبعاداً «رئاسية» لأن الأحزاب المسيحية الرئيسية تتنافس فيها على لوائح مضادة، ويخوض رئيس «التيار الوطني الحر» الوزير جبران باسيل المعركة بترشحه عن دائرة البترون.
وتخوض 4 لوائح انتخابية المواجهة على 10 مقاعد نيابية، 7 موارنة (3 زغرتا، 2 بشري، 2 البترون) و3 أرثوذكس في الكورة. وقد تحالف «التيار الوطني الحر» مع رئيس حركة «الاستقلال» ميشال معوض وتيار «المستقبل» الذي تبنى ترشيح النائب نقولا غصن في هذه الدائرة، وشكلوا لائحة «الشمال القوي»، التي تواجه لائحة فرنجية - القومي - حرب، التي حملت اسم «معاً للشمال ولبنان». كذلك تخوض لائحة «نبض الجمهورية القوية»، التي تشكلت من تحالف «القوات» - «الكتائب»، المعركة بقوة في هذه الدائرة إضافة إلى لائحة شكلها المجتمع المدني وحملت اسم «كلنا وطني».
ويُرجح خبراء انتخابيون أن تتوزع المقاعد بين 4 مقاعد للائحة فرنجية - حرب - القومي، مقعدين أو 3 لتحالف «القوات» - «الكتائب»، ومقعدين للائحة «الوطني الحر» - معوض، على أن تكون المنافسة على مقعد أو اثنين.

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree