شريط الاخبار:

"بشري تحت السيطرة تماماً

 

مصيبةُ" الصوت التفضيلي بالنسبة الى المرشح جوزف اسحاق في بشري لا تشبه غيرَها. غامر رئيسُ حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع للمرة الأولى في تاريخ الترشيحات البشرّاوية باختيار مرشح من خارج بشري هو النقيب الأسبق للمهندسين في الشمال ليخوض المعركة الانتخابية الى جانب ستريدا جعجع. اسحاق من بلدة حصرون التي فازت فيها "القوات اللبنانية" في الانتخابات البلدية الماضية بفارق نحو 150 صوتاً عن "مرشح التيار".

خلق الأمرُ نقمةً شمالية فزحفت الوفود من حدشيت (ثاني أكبر قلم بعد بشري) وبقاعكفرا وسائر البلدات تطالب بتبنّي مرشح منها.

الوجهُ الآخر لـ"المصيبة" أنّ اسحاق لم يكن مقاتِلاً سابقاً في "القوات"، ولا بروفيلَ سياسياً له، بل يدور فقط في فلك المؤيّدين لمعراب. ثغرةٌ يقول محازبون في "التيار الوطني الحر" كان يمكن استغلالُها بتبنّي ترشيح وليم طوق في بشري "عندها كنا وضعنا يدَنا ربما على المقعد الماروني الثاني".

لا يبدو أنّ توزيعَ الأصوات التفضيلية، تحديداً في قلعة "القوات"، يقلق معراب بعد الاتّفاق المُبكر على خريطة التصويت. الأهم، أنّ "القواتيين" يشعرون بفائض قوة "بشري تحت السيطرة تماماً، والالتزام بتوزيع "الصوت التفضيلي" سيتأمّن بحدّه المطلوب الذي سيؤمّن فوزاً نظيفاً لنا في القضاء"!

الاخبار

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree