شريط الاخبار:

عدم السماح للقوات اللبنانية من تكبير حجم كتلتها ومساعدة الوزير سليمان فرنجية

 

“الأقوى مسيحيا” تعني من يحوز على أكبر عدد من النواب ، وعليه يعمل حزب الله وبشكل دؤوب على ثلاث إتجاهات :
الإتجاه الأول : عدم السماح للقوات اللبنانية من تكبير حجم كتلتها النيابية وبالتالي خلق ظروف معيقة ومعرقلة في درب تحالفاتها وهذا بالإمكان تحقيقه من خلال ضغوطات قد تكون أحيانا من خارج الحدود بهدف قطع الطريق على الحكيم من الوصول الى رئاسة الجمهورية لكون الرجل طبيعيا هو الأقوى مسيحيا .
الإتجاه الثاني: العمل على مساعدة الوزير سليمان فرنجية كي لا تبقى كتلته محصورة ومحدودة داخل حدود زغرتا وبالتالي تمكينه من ولوج عدد من النواب بحيث يصار الى تطعيم الكتلة من خارج حدود زغرتا والشمال ولا مانع من قلب كسروان مثلا.
الاتجاه الثالث : الحرص على إبقاء كتلة التيار العوني ذات وزن ولكن بدون غلبة على المسيحيين الآخرين الموالين لحزب الله وبذلك يلعب الحزب ويتلاعب كما يشاء كما ويُمسك بملف رئاسة الجمهورية من طرفيه ليحسّن ويحصّن وضعه داخل البيئة المسيحية وتحديدا المارونية بحيث يتحوّل كل طامح للرئاسة الى مقدّم خدمات لدى حزب الله .

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree