شريط الاخبار:
-->

أصالة تشتاق وتبكي.. ما الذي حصل معها؟

 

نشرت الفنانة السورية ​أصالة​ منشوراً عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي وجاء فيه :" هذه هي أقول لها أُمِّي مع أُمِّي الحبيبه ... هذه هي أُمّ أغلى صديقاتي.. كان عندي أمل أنّ ألتقيها هنا في مصر الغاليه ، إِلَّا أنّها لمّ تحصل على الڤيزا الّتي تسمح لها بالدخول من سوريا إلى مصر، وأنا كذلك لا أستطيع زيارتها بالشام (شامي) !!!كنتُ مشتاقة لها وللوطن الَّذِي هي تسكنه ويسكن روحي، ولأوّل مرّة أبكي لأنّ ضيفاً كنت أرتجي حضوره ولم يأتي، وبعد أن قطفت لي كعادتها أوراق العنب لنتجمّع حوله كعادتنا ونحن صغار، فشلت كلّ محاولاتي في السماح لها بالدّخول ، وقدّ طلبت منّي صوراً جديده لعائلتي الّتي لم تسمح لها الظروف برؤيتهم ، وبيتي الصغير الجديد وبعض الأماكن الّتي تمنّت زيارتها، نعم شوقي كبير كان للقائها .. لكنّها الظروف هي الّتي لم تسمح لنا بذلك، وكما أغنّي وأنا مغمضة العين لأتخيّل العالم الَّذِي يرسمه خيالي ، بالتأكيد هو العالم الأجمل الأبسط الأصدق .. سأغتّي اليوم منَّ كلّ قلبي بلاد العرب أوطاني من الشام ل...... وسأغمض عيني لأراه كما خيالي يراه... وسنلتقي بإذن الله ياأُمي في يوم أرّجوه قريب".

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree