شريط الاخبار:
-->

ترجيح انضمام العبادي والمالكي إلى تحالف الصدر والعامري

 

رجحت مصادر مطلعة على مشاورات تشكيل الحكومة في العراق، انضمام رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي يتزعم «تحالف النصر» ونائب الرئيس نوري المالكي الذي يقود «ائتلاف دولة القانون» بشروط إلى التحالف الذي أعلنه زعيم كتلة «سائرون» و«التيار الصدري» مقتدى الصدر ورئيس «تحالف الفتح» هادي العامري، أول من أمس.

وقالت المصادر لـ«الشرق الأوسط» إن «المالكي سيدخل في التحالف في جزء من شروط (الفتح) على الصدر، فيما يدخل العبادي في أحد شروط الصدر»، مضيفة أنه ليس معروفا ما إذا كان هذا التحالف يسهّل مهمة اختيار رئيس الوزراء أو يعقّدها.

وبينما لم يتضح برنامج التحالف الجديد بعد، رجحت أوساط سياسية أنه جاء نتيجة «ترتيب وضغط إيراني»، بعد الزيارة الأخيرة التي قام بها إلى بغداد قائد «فيلق القدس» الجنرال قاسم سليماني الذي «جمع أقصى النقيضين الشيعيين».

ولم تخف قوى سنية وكردية ومسيحية وتركمانية مخاوفها مما يجري على الساحة الشيعية من «اصطفافات طائفية» سريعة، أجهضت ما كان يجري الحديث عنه بشأن «الأغلبية السياسية». وقال القيادي في «تحالف القرار» السني أثيل النجيفي لـ«الشرق الأوسط» إن «الاصطفاف الطائفي الجزئي أمر مفروض، ولا يمكن أن نتصور تجاوزه في هذه المرحلة، فالمشتركات بين الكتل الشيعية أو السنية أو الكردية أكثر فيما بينها، مما بينها وبين الآخرين».

الشرق الاوسط

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree