شريط الاخبار:
-->

الصدر يتحاف مع ايران حكوميا لإقصاء العبادي

 

أعلن زعيما القائمتين الانتخابيتين اللتين تصدرتا نتائج الانتخابات التشريعية في العراق، رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر ورئيس ائتلاف "الفتح" الموالي لايران هادي العامري، بصورة مفاجئة تحالفهما في ائتلاف حكومي لقيادة البلاد خلال السنوات الاربع المقبلة.

وهذا التحالف الذي خلط الاوراق السياسية في العراق من شأنه أن يقضي على آمال رئيس الوزراء المنتهية ولايته حيدر العبادي بالاستمرار في الحكم بعدما حلت قائمته الانتخابية في المرتبة الثالثة.

وأعلن الصدر في مؤتمر صحافي مشترك مع العامري في مدينة النجف إنه "تم عقد اجتماع مهم جدا بين تحالف سائرون وتحالف الفتح ونعلن للجميع انه تحالف حقيقي بين سائرون والفتح من اجل الاسراع في تشكيل الحكومة الوطنية وضمن الاطر الوطنية والكل مدعوون للفضاء الوطني بعيدا عن المحاصصة الطائفية".

من جهته قال العامري إن "هذه دعوة للجميع الى الفضاء الوطني وإن شاء الله  سنشكل اللجان للبحث مع الجميع ضمن الفضاء الوطني للاسراع في كتابة برنامج الحكم  ويتم الاتفاق عليه لاحقا".

وشكل هذا الاعلان مفاجأة صدمت الطبقة السياسية في العراق ذلك أن الصدر ألمح في السابق الى رفضه التحالف مع الامري.

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree