شريط الاخبار:
-->

تفاصيل جديدة عن تحطّم طائرة ابنة الملياردير التركي

 

كشفت دائرة الطيران المدني في الشارقة في الإمارات العربية المتّحدة أنَّ الطائرة التركية المنكوبة لم تتقدَّم بأيِّ طلب لإجراء صيانة على أرض "مطار الشارقة الدولي".

وأكد بيان صادر عن دائرة الطيران، اليوم الإثنين، أنَّ الطائرة الخاصة التي سقطت مساء أمس، في جنوب غربي إيران، بعد إقلاعها من مطار الشارقة، في طريقها إلى إسطنبول في تركيا، لم يكن يوجد على متنها أي مواطن إماراتي.

وأفادت معلومات دائرة الطيران بأنَّ الطائرة المنكوبة من طراز "604 بومبادير"، تحمل تسجيل (TCTRB)، أقلعت في تمام الساعة الخامسة و16 دقيقة مساء، بالتوقيت المحلي من مطار الشارقة إلى مطار إسطنبول، واختفت عن الرادار بعد مغادرة أجواء الإمارات عند الساعة السابعة والنصف مساء.

وتضيف المعلومات أنّه، عند إقلاع الطائرة كان يوجد على متنها 11 شخصاً، منهم 8 ركاب بينهم 6 يحملون الجنسية التركية، واثنان يحملون الإسبانية، و3 أشخاص من طاقم الطائرة، ولا يوجد أيّ أسباب واضحة حول سقوط الطائرة إلا بعد الانتهاء من التحقيقات الرسمية التي تجريها السلطات الإيرانية والتركية.

والطائرة المنكوبة خاصة برجل الأعمال التركي حسين بشاران، وكان على متنها ابنته مينا و7 من صديقاتها و3 من طاقم الرحلة، من النساء، كنَّ في دبي يحتفلن بتوديع عزوبية مينا التي كان من المفترض أن تتزوج الشهر المقبل.

(روسيا اليوم - الإمارات اليوم)

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree