شريط الاخبار:

رسالة من نائب مُنتخب إلى "الذين لا يعترفون بالمصالحة"

 

أكد عضو لائحة "المصالحة" النائب المنتخب بلال عبدالله "أن نتيجة صناديق الاقتراع، كشفت من يعترف بالمصالحة في الجبل، ومن لا يعترف بها» ورحب بمن اعترفوا، وكذلك بمن لم يعترفوا ايضا "حتى يعترفوا بها يوما ما".

وقال عبدالله في حديث لـ"الأنباء" الكويتية خلال استقباله الوفود المهنئة بانتخابه في دارته في شحيم حول استثناء برجا ووجود مرشحين من شحيم: «المرشحان ليسا من شحيم، بل مرشح من الحزب التقدمي الاشتراكي ومرشح عن تيار المستقبل، ولكن شاءت المصادفة أن يكونا من بلدة شحيم، وهذه ترشيحات سياسية ولم تكن ضيعوية أو قروية، وأعتقد أن برجا اثبتت من جديد هويتها العروبية التقدمية الوطنية وصوتت بأكثريتها للائحة المصالحة».

وأضاف "أنا جديد على المجلس النيابي، ولكني لست جديدا على الحزب التقدمي الاشتراكي، لذلك اقول للذين لا يعترفون بالمصالحة، ان يعودوا الى الطائف أولا وأن يحترموا مرجعياتهم. فالبطريرك صفير ليس اشتراكيا، فهو كان يمثل ضمير الوطن وضمير الاخوة المسيحيين المشاركين في المصالحة، وأن عدم الاعتراف بالمصالحة من قبلهم، لا يعني ان الشعب الوطني اللبناني لا يعترف بالمصالحة، وقد اثبتت صناديق الاقتراع من يعترف بالمصالحة ومن لا يعترف، فإذا اعترفوا فنحن نرحب بهم وإذا لم يعترفوا ايضا نبقى نرحب بهم حتى يعترفوا يوما ما»، وتمنى ان تختفي التشنجات مع انتهاء الانتخابات".

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree