شريط الاخبار:

بشرّي... عرين القوات في خطر؟

 

وحده تحالف تيار المردة، الحزب السوري القومي الاجتماعي، النائب بطرس حرب، ونجل النائب السابق جبران طوق ويليام طوق هو الواضح والنهائي في دائرة الشمال الثالثة، التي تضم إلى جانب قضاء بشري، أقضية البترون، وزغرتا، والكورة.

ثلاث قوى سياسية مسيحية كبرى تتنافس على مقاعد هذه الدائرة، التي عجز منجّمو الانتخابات عن توقع نتائجها، رابطين إياها بالساعات الأخيرة التي قد تحمل مفاجآت صادمة على صعيد دق حصون القوى المتنافسة. حتى بشري "عرين القوات اللبنانية" لا تستبعد الأوساط الانتخابية أن تحمل معركتها نتائج مفاجئة.

يضم قضاء بشري مقعدين مارونيين، يشغلهما حالياً النائبان ستريدا طوق جعجع وإيلي كيروز. ويبلغ عدد الناخبين في القضاء 49148 ناخب يتوزعون وفق آخر تحديث أجرته وزارة الداخلية بين (46512 موارنة، 1380 أرثوذكس، 554 كاثوليك، 109 سنة، 27 شيعة).

لم تتوضح صورة التحالفات في هذا القضاء بشكل نهائي بعد، وحتى الساعة هناك أربعة لوائح متنافسة، يُتوقّع أن تكون على الشكل التالي: القوات اللبنانية ورئيس حركة الاستقلال ميشال معوض، التيار الوطني الحر وتيار المستقبل، تيار المردة والقومي السوري، والمجتمع المدني وحزب الكتائب.

بينما أعلنت النائب جعجع إعادة ترشحها عن المقعد الماروني في بشري، أعلن كيروز عزوفه عن الترشح، وينوي حزب القوات ترشيح نقيب المهندسين السابق في الشمال جوزف اسحق كبديل عنه.

ويؤكد اسحق لـ"ليبانون ديبايت" أنه حتى الساعة ليس هناك من شيء معلن في إطار التحالفات، إذ يتم التشاور على عدة أمور، وتم تقسيم بلدات بشري إلى قسمين؛ الأول يعطي أصواته التفضيلية لجعجع والثاني يمنح أصواته التفضيلية لإسحق.

وعن المعركة وفق القانون الجديد، يقول "كنا مرتاحين وفق القانون القديم في بشري، ولكن بالتأكيد ان الانتخابات وفق القانون الحالي تستلزم مزيدا من العمل والتحضير".

يرفض المرشح القواتي كشف أوراق تحالفات الحزب ويؤكد أن كل شيء وارد على هذا الصعيد، سواء مع الكتائب أو المجتمع المدني أو معوض، "إذ إن المشاورات مستمرة مع الكتائب، ومنذ أربعة أيام التقى معوض رئيس حزب القوات سمير جعجع".

أما مرشح الوطني الحر في بشري المحامي سعيد طوق، وتضم اللائحة إلى جانبه، الوزير جبران باسيل في البترون، والوزير بيار رفول في زغرتا، وجورج عطا الله في الكورة.

ويؤكد طوق في حديثه لـ"ليبانون ديبايت" أن هناك إمكانية كبيرة للتحالف مع تيار المستقبل في عدة دوائر من بينها الشمال الثالثة، وهناك إمكانية للتحالف مع جهات أخرى.

وعن إمكانية خرق القوات في بشري، يعوّل طوق على عتب الرأي العام على القوات، وذلك على خلفية الممارسات وعدم تقديم الخدمات للمنطقة وأهلها، الأمر الذي يمكن أن يُترجم لصالح الوطني الحر.

يضاف إلى ذلك أن هناك مؤشراً قوياً لإمكانية الخرق، بحسب طوق، "شهدناه في الانتخابات البلدية، إذ بلغت نسبة المعارضين للقوات 42%. كما أن لدينا الحاصل الذي يمكننا من القول إننا موجودون وفاعلون، لا سيما بعد الأحداث التي حصلت على صعيد أزمة باسيل – بري والتي استنهضت الشارع العوني".

واللفتة الإيجابية في قضاء بشري وعلى مستوى الدائرة ككل، يبدو المجتمع المدني والقوى المستقلة المعترضة متحالفة بلائحة موحدة على عكس باقي الدوائر، ويؤكد الإعلامي رياض طوق لـ"ليبانون ديبايت" أنه "مرشح من داخل الطبقات الشعبية الموجودة في بشري وهي قسمان: الناس التي فقدت ثقتها بالسلطة والأخرى التي تعتبر نفسها متحررة وخارج كل قيود التبعية الحزبية".

ويشير إلى أن باب التحالف مفتوح "على كل القوى التي تشبهنا"، وعن النتائج يقول طوق "هناك اكثرية صامتة ستفاجئ الناس في قضاء بشري والدائرة ولبنان. فالقانون لصالحنا ونعوّل بالحد الأدنى أن نحقق خرقاً واحداً في هذه الدائرة. فهناك بأسوأ الاحتمالات %10 من ناخبي هذه الدائرة يؤيدون الجو المعترض وسيعبرون عن غضبهم من سلوك السلطة عبر صناديق الاقتراع".

وفي ما يخص التحالف مع الكتائب، يشير طوق إلى أن الكتائب أثبت من سنتين لليوم أنه يخوض معركة مبدئية بمكافحة الفساد، ومواجهة السلطة "وخطابه بات يشبهنا ويشبه هواجسنا، ما قد يُترجم انتخابياً بانضمام الكتائب للمجتمع المدني، ليكون جزء من تحالف مدني واسع في الشمال". وكشف عن أن "البحث جدي لإطلاق نواة لائحة بالأيام المقبلة".

من جهته، يؤكد مرشّح تيار المردة في بشري ويليام طوق نجل النائب السابق جبران طوق، لـ"ليبانون ديبايت" أن المردة وحلفاءها مرتاحون جداً في بشري، لأن القوات في هذا القضاء سيقسّمون أصواتهم بين مرشحَين اثنين، الأمر الذي يجعل من أصوات المنافسين قريبة من أصوات القوات وبالتالي تصبح إمكانية الخرق أسهل.

وفي القانون الجديد، يقول طوق "قانون جيد يقطع الطريق على المحادل ويسمح للأقليات والمجتمع المدني بالتمثل، وهو خطوة بالاتجاه الجيد على أمل ان يتم تحسينه أكثر في المستقبل". ويعوّل طوق في المعركة الانتخابية على وعي الناس الذي يمكن أن يُترجم اختياراً سليماً لممثليهم.


نهلا ناصر الدين | ليبانون ديبايت

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree